الرئيسية » منوعات » منطقة الجوف مفخرة التراث السعودي

منطقة الجوف مفخرة التراث السعودي

[ad_1] تتميز منطقة الجوف بعدة مميزات تجعلها من أهم الوجهات السياحية لعطلة الأسبوع، وذلك لقضاء أحلى الأوقات الساحرة، فالجوف هي منطقة التنوع البيئي والتراث الثقافي المتنوع، كما تتميز أيضا بتعدد الموارد الطبيعية بجودتها العالية كالزيتون والتمور بالإضافة إلى الحرف اليدوية المتنوعة، فالجوف هي من المناطق المتنوعة التضاريس بالإضافة إلى الموقع الاستراتيجي لها والذي يجعلها ملمة بالكثير من المعالم السياحية والأثرية فهي من المناطق المتلألأة في السعودية والتي وجب التنويه عنها لاكتشافها من جديد في السطور القادمة .

الموقع والمساحة
تعتبر منطقة الجوف هي بوابة السعودية ونافذتها على بلاد الشام وتركيا ودول أوروبا الشرقية، فهي إحدى المناطق بالمملكة العربية السعودية والتي يجدها من الشمال الغربي الأردن، ومن الجنوب منطقة حائل وتبوك، ومن الشمال والشرق منطقة الحدود الشمالية، تقع بين خطي طول 37/42 درجة شرقا ودائري عرض 32/29 شمالا، وترتفع عن سطح البحر 580 قدما، أما عن موقعها الجغرافي فأنها من أهم الطرق التجارية بين الجزيرة العربية وبلاد الشام ومصر، كما أنها طريق الحجاج البري إلى بيت الله الحرام، وتبلغ مساحتها 107.794 كم مربع .

التقسيم الإداري لمنطقة الجوف
تنقسم منطقة الجوف لأربع محافظات هي :
1- محافظة سكاكا وهي مركز الإمارة
2- محافظة القريات
3- محافظة دومة الجندل
4- محافظة طبرجل

المناخ
يتميز مناخ منطقة الجوف بأنه صحراوي قاري بارد شتاء وحار جاف صيفا، ودرجة حرارة متوسطة في فصل الصيف وتصل إلى 30 درجة مئوية ومتوسط درجة الحرارة في الشتاء 8.5 درجة مئوية ويمكن أن تنخفض في فصل الشتاء خاصة في شهر يناير إلى 7 درجا، معدل نسبة الرطوبة ما بين 10.5 إلى 33.9% في فصل الصيف، أما في فصل الشتاء فتصل إلى 70.35% ، وتتراوح كمية الأمطار المتساقطة سنويا ما بين 30 إلى 60 ملم، وسرعة الرياح بها تبلغ في المتوسط 5.7 ميل / ساعة.

النشاط الاقتصادي
تتميز منطقة الجوف بإنتاج وفير جدا للزيتون لأنها تحتوي على أكبر عدد من أشجار الزيتون خاصة في مدينة سكاكا، كما تشتهر أيضا بزراعة أشجار النخيل، وقد حازت منطقة الجوف على جائزة أوروبية لجودة إنتاج زيت الزيتون، ويقام مهرجان زيت الزيتون في آخر موسم للزيتون ما بين شهري ديسمبر ويناير

المواقع السياحية والمعالم الآثرية
تتمتع منطقة الجوف بالكثير من المواقع الأثرية الخلابة والتي تعتبر من أهم الوجهات السياحية لمحبي السياحة ، فتوفر منطقة الجوف الآثار القديم والشاهد على عراقة تاريخها، كما توفر كافة الخدمات التي يحتاج إليها السياح كالفنادق والمتنزهات والمزارات السياحة والأسواق التجارية، وبالجوف أيضا بحيرة دومة الجندل وهي من أهم عناصر الجذب السياحي في الجوف .

جامع الرحمانية بسكاكا

ومن أشهر المعالم السياحية في منطقة سكاكا هي قلعة زعبل وتل السباعي وأعمدة الرجاجيل وجبل برنس وبئر سيسرا وغارة حضرة، وفي محافظة القريات توجد قلعة كاف وقصر المذهن وكاف وتل الصعيدي، وفي محافظة دومة الجندل مسجد عمر بن الخطاب، والمنطقة الآثرية القديمة ومتحف النويصر وسور دومة الجندل .

قلعة زعبل

اثار منطقة الجوف

الفنون الشعبية واللباس الشعبي
للعرضة في الجوف دور كبير في احياء المناسبات مع إطلاق القصائد المغناة على الموسيقى العذباء في حفلات الأعراس، ومعروف عن منطقة الجوف رقصة السامري وهي الرقصة الخاصة بالشباب هناك، أما الأغاني فهي الهجيني والحداء بألحانه الخاصة بأهل الخيل، أما عن اللباس الشعبي لهذه المنطقة فهو ثوب المردون والذي يتميز بالأكمام الطويلة والمتسعة من اليدين ويتم ارتدائه ف المناسبات والاحتفالات، وتتميز المنطقة أيضا بلباس الثوب العربي المزين بالأزرار عند الصدر، مع الشماغ والغترة، وفي الشتاء يتم ارتداء الفروة المكسوة بفروة الحيوانات المدبوغة ، أما لبس النساء فهو عبارة عن المقطع المزين بالتطريز الجميل على الصدر والأكمام ويشبة الزي الفلسطيني الشعبي، وتقوم النساء بوضع الملفح وهو غطاء الرأس بالإضافة إلى الشيلة وهي عبارة عن الخمار .

سامري

المأكولات الشعبية
تتنوع الأطباق والمأكولات في منطقة الجوف ويعتمدون السكان هناك على الموارد المحلية والحيولنية كالألبان والسمن، لذلك وجبة التمر واللبن هي الطعام الرئيسي لتلك المنطقة، أما الحيوانات فيشتهر الحيوانات مثل الضب والأرانب البرية والطيور، ومن أشهر الأطباق المليحي والمرقوق والمطازيز والوشيق.

[ad_2]
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالفيديو.. قرية وكان العُمانية ترى الشمس 3 ساعات فقط

[ad_1] تثير قرية “وكان” التي تقع على سفوح الجبال العمانية دهشة زوارها، بسبب قصر فترة ...

histats.com